وفي المقابل أصبحت مدينة “ألما أتا” في كازاخستان أرخص المدن للعيش فيها تلتها لاغوس في نيجيريا التي تعاني ركودا اقتصاديا.

وحلت مدينة أميركية واحدة هي نيويورك في قائمة العشرة الأولى بالمسح نصف السنوي، الذي نشرته وحدة الاستخبارات الاقتصادية لمجوعةالإيكونوميست وعنوانه “تكلفة المعيشة حول العالم”.

وجاءت المدينة الأميركية في المركز التاسع منخفضة مركزين بفعل تراجع طفيف للدولار، لكنها لا تزال مرتفعة كثيرا عن المركز 46 الذي كانت فيه قبل خمسة أعوام.

وضمت القائمة أربع مدن أوروبية هي زيورخ في المركز الثالث وتساوت جنيف وباريس في المركز السابع وانضمت كوبنهاغن إلى نيويورك في المركز التاسع.

واعتمدت الدراسة على أسعار ما لا يقل عن 160 من المنتجات والخدمات منها الأغذية والمشروبات والملابس والأجهزة المنزلية ومنتجات العناية الشخصية وجرى على أساس قيمتها بالدولار.

وبينما بلغ ثمن رغيف الخبز الذي يزن كيلوغراما واحدا 3.55 دولار في سنغافورة كان ثمنه 90 سنتا فقط في ألما أتا.

وجاءت هونغ كونغ في المركز الثاني وطوكيو في المركز الرابع وأوساكا وسول في المركزين الخامس والسادس. واحتوت قائمة العشرة الأولى على خمس مدن آسيوية.