برامج وتطبيقات

شاهد إعلان من أبل لساعتها الذكية يثير ذعر المستخدمين

أُصيب عددٌ كبيرٌ من مستخدمي وعشاق منتجات “أبل” الذكية بالذعر والانزعاج، بسبب إعلان ساعتها الذكية الجديدة.
وأشار موقع “ذا فيرج” التقني المتخصّص أن شركة “أبل” أرادت أن تبعث رسالة إلى مستخدميها بأن شراء ساعة “أبل ووتش” الذكية التي يبلغ قيمتها 400 دولار، قد يكون مسألة حياة أو موت، ولكن الرسالة انقلبت عليها.

ويدفع إعلان “أبل” المستخدمين لتخيل فكرة الموت بمفردك دون ساعة في معصمك، وهو ما أثار ذعر وانزعاج عددٍ كبيرٍ من مستخدمي وعشاق منتجات “أبل” الذكية، وقالوا إنها رسالة مفزعة في هذا الوقت من العام.
وجاء الإعلان الذي يأتي بعنوان “911”، كعلامة على الطوارئ، ليتحدث عن ميزات ساعة أبل الذكية، وكيف أنها يمكنها الاتصال بصورة عاجلة ومباشرة بأرقام الطوارئ عندما تحتاج إليها ما يمكنه أن ينقذ حياتك.
وأتى الإعلان بأمثلة لشخص قد يغرق في سيارة غارقة، أو آخر سقط من مسافة كبيرة وكسرت ساقه، أو ثالث انجرفت مركبته إلى البحر، وكيف أن ساعة “أبل ووتش” يمكن أن تنقذ حياتهم بسهولة.
ورغم أن الإعلان قد يكون فكرة تسويقية جيدة، لكنه لم يلقى قبولاً لدى كثير من المستخدمين، الذين عبّروا عن انزعاجهم من ربط أبل بفكرة الموت بساعتها الذكية الجديدة، مشيرين إلى أن هناك ساعات أخرى تمتلك تقنيات أكبر من ساعات أبل، خاصة تلك التي تعمل بنظام “أندرويد” وبسعر أرخص وبها مزايا صحية أكبر مثل الكشف عن عدم انتظام ضربات القلب، ومؤشر ثبات المشي.
وشعر عدد من المستخدمين أنه من الوقاحة دفع المستخدمين لشراء ساعات أبل بدافع الخوف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى